صناعة

«أي فيجن»: الدهانات تمثل 3% من تكلفة البناء.. و 6 مليارات جنيه متوسط احتياجات العاصمة الإدارية سنويا

17 أكتوبر، 2021 | بتوقيت 6:29 م

كتب: أرقام

قال أشرف إبراهيم رئيس شركة أي فيجن المنظمة لملتقى الدهانات الدولي، إن الملتقى الذي تختتم فعالياته اليوم، يهدف إلى إنعاش قطاع الدهانات الذي انتابه الركود بسبب جائحة كورونا.

وأضاف إن تنظيم الملتقى في العاصمة الإدارية الجديدة، جاء لفتح منفذ كبير لشركات الدهانات لتوفير احتياجات هذا السوق من احدث الدهانات وكيماويات البناء والتي يحتاجها هذا السوق الضخم بشكل أساسي، خاصة في ظل نجاح الدولة في بناء هذا المشروع الضخم والذي يحتل المرتبة الأولى في قائمة المشروعات التي تنفذها الدولة المصرية الأمر الذي جعلها قبلة ووجهة جاذبة للاستثمار الآمن.

وتابع إبراهيم إن الدولة فتحت من خلال العاصمة الإدارية سوقا عقاريا ضخما يعد الأهم والأكبر في الوطن العربي يتسع في حجم أعماله للجميع.

وأوضح أنه تم التخطيط للعاصمة الإدارية لتبني علي مساحة 175 الف فدان ما يفوق مساحة دولة كسنغافورة وحجم المشروعات التي بدأ تنفيذها في هذه المرحلة تقع علي مساحة 40 الف فدان بما يمثل أقل من ربع المساحة المخططة وكما أعلن رئيس مجلس الوزراء أن الاعتمادات المالية السنوية التي يتم إنفاقها في بناء العاصمة الإدارية الجديدة يصل الي 200 مليار جنيه.

ونوه إبراهيم بأنه بحساب استخدامات الدهانات في أي بناء والتي تصل ما بين 2 الي 3% من تكلفة البناء فإن مشروعات العاصمة تحتاج إلي ما يقرب من 4 الى 6 مليار جنيه دهانات سنويا وهذا الرقم يمثل 30% الي 35% تقريبا من حجم مبيعات الدهانات في مصر.

وأكد أن هذا المشروع الضخم جعل هناك سوقا كبري تعتبر منفذ قوي للشركات المصنعة للدهانات في مصر وبالتالي كانت الفكرة من السعي نحو فتح أسواق جديدة فكانت العاصمة الإدارية هي الوجهة التي يمكن خلالها تعويض الفقد الذي حدث اثر الركود الذي طال العالم

وأشار إلى أن هذه الدورة من المعرض تعد دورة استثنائية حيث يتم التركيز من خلالها علي فتح أسواق جديدة لشركات الدهانات واعطاء السادة الاستشاريين وشركات المقاولات الفرصة للاختيار بين الجيد والاجود من منتجات الدهانات وكيماويات البناء فجئنا إليهم لتقديم احدث ما لدينا من ابتكارات وحلول للمشكلات التي يواجهونها في هذا القطاع سواء في الاحتياجات أو الجديدة أو السعر.

شارك في الملتقى الذي يقام على هامش فعاليات مهرجان ألوان الدولي، ممثلين عن عدد من الدولة العربية، حمدي الفرجاني من ليبيا والعراقي مثنى المشهدانى واللبناني حسين المخ واخرين وعدد من رؤساء كبرى الشركات المصرية والعالمية ومجموعة من قيادات الشركات والغرف التجارية العربية ورجال الأعمال العرب العاملين في مجال الدهانات و شركات المقاولات والمطورين العقاريين العاملين في العاصمة الإدارية الجديدة.

زر الذهاب إلى الأعلى