البورصة

الجلسة الأولى:الطروحات الجديدة تنعش آمال جذب الاستثمارات الأجنبية

سرحان:” إى فاينانس “تتطلع لتنفيذ استثمارات عبر الاندماج أو الاستحواذ

19 أكتوبر، 2021 | بتوقيت 10:34 م

كتب: اشرف الحادي

سرحان: تخوف الناس من التعامل مع “الكاش” أثناء الجائحة ضاعف نمو المدفوعات الإلكترونية

ناقشت الجلسة الأولى للقمة السنوية لسوق المال دور الطروحات العامة والخاصة في جذب الاستثمارات الجديدة، وتأثير التكنولوجيا المالية على أسواق المال.
واستهل كريم هلال رئيس شركة سيكونس فينشرز مدير الجلسة كلمته بالإشارة إلى عملية طرح شركة إى فاينانس فى البورصة والتى لاقت ترحيبًا كبيرًا في سوق المال وحظيت بإقبال من صناديق استثمارية.
واستهل كريم هلال رئيس مجلس إدارة شركة سيكونس فينشرز ،مدير الجلسة الأسئلة عن رحلة طرح شركة إي فاينانس ؟
قال إبراهيم سرحان، رئيس مجلس الإداة والعضو المنتدب لشركة إى فاينانس للاستثمارات المالية والرقمية، إن الشركة تتطلع للاستثمار بأكثر من طريقة كالاندماج أو الاستحواذ على كيانات أخرى بسبب الطلب الكبير على القطاع.
وأضاف أن الشركة كانت ضمن المرحلة الثانية لبرنامج الطروحات الحكومية الذي بدأ في عام 2017 مع الإعلان عن طرح بنك القاهرة وشركة إنبي للبترول .
وأضاف سرحان خلال القمة السنوية لأسواق المال الذي يعقد تحت عنوان ” سوق المال وطموحات الجمهورية الجديدة ” إن شركة إرنست آند يونغ للاستشارات المالية والمحاسبة قامت بإجراء إعادة الهيكلة وتأسيس 4 شركات تابعة تحت مظلة الشركة القابضة التى جري إدراجها في البورصة .
وأشار إلي أن أزمة جائحة “كورونا” سهلت عقد اجتماعات مع المستثمرين الأجانب “أون لاين” للترويج لعملية الطرح في البورصة .
وذكر سرحان أن فترة انتشار كورونا وتأجيل الطرح بعض الوقت مع وجود كوادر داخلية في الشركة بخبرات دولية ساهم في تطبيق الخطط المرجوة من حوكمة وتخطيط للمستقبل .
وذكر أن الشركة لديها تحد كبير بسبب مكانتها في السوق ومع الحكومة ولديها أيضا خطط كبيرة لتتحول الرقمي.
وأوضح سرحان أن تأثير الجائحة خلق فرصة لنمو المدفوعات الإلكترونية بشكل كبير وسط توجهات الحكومة بإلزام المتعاملين الذين تبلغ قيمة مدفوعاتهم عن 500 جنيه بسدادها إلكترونياً.
وذكر أن بعد هذا القانون درست شركة إى فاينانس وضع 20 ألف ماكينة ” pos ” لتنفيذ هذا التوجه.
وأوضح سرحان، أن تخوف الناس من التعامل مع “الكاش” فى ظل الجائحة بجانب وتطبيق الإجراءات الاحترازية ساعد على نمو المدفوعات بواقع 4 أضعاف لتصل إلى 4 مليارات جنيه شهريا، كما أن إلغاء البنك المركزي لعمولات السحب من الصراف الألى خلال الجائحة كان من الإجراءات التحفيزية للطلب.
وذكر أن الأرقام اختلفت كثيراً مع التحول لاستخدام التكنولوجيا بدلا من “الكاش”، ليصبح التحدي لدى البنوك أكبر من الشركات العاملة في القطاع.
وقال إن تطبيق الإقرارات الضريبية إلكترونياً أصبح إلزاميا علي الشركات والذي ساهم في نمو حصيلة الضرائب من 9 مليارات جنيه إلى معدل 80 ضعفا مقارنة بالسابق .
وأشار سرحان، إلى أنه في عام 2019 قامت 418 ألف شركة بعمل الاقرار الضريبي و يمثلوا 80% من الإيرادات وتضاعفت الأرقام حالياً.
وانتقل كريم هلال مدير الجلسة ، إلى هاني أمان الرئيس التنفيذي لشركة الشرقية للدخان ” إيسترن كومبانى ” ليسأله عن الشركة التى بدأ بها برنامج الطروحات الحكومية فى البورصة .

زر الذهاب إلى الأعلى