سياحة وطيران

«بريكست» أكبر شركة للطيران منخفض التكلفة في أوروبا تغادر بورصة لندن

20 نوفمبر، 2021 | بتوقيت 1:31 م

كتب: وكالات

ذكرت شركة ريان إير الإيرلندية للطيران منخفض التكلفة أنها تعتزم إلغاء إدراجها في بورصة لندن، لتصبح بذلك أول شركة كبرى تلقي باللوم في هذا القرار على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي “بريكست”.
وأفادت وكالة “بلومبيرج” للأنباء بأن هذه الخطوة تؤكد الخطة التي أطلقتها الشركة في وقت سابق الشهر الجاري عندما شكت من تعرضها لمشكلات تتعلق بالانصياع لقواعد البورصة على خلفية خروج بريطانيا من عضوية التكتل.
وأوضحت “بلومبيرج” أن أكبر شركة للطيران منخفض التكلفة في أوروبا اضطرت للحد من مشترياتها من الأسهم لضمان خضوعها للسيطرة من داخل الاتحاد الأوروبي، مع مراقبة المستثمرين الذين يخالفون هذه الضوابط.
وفي ضوء انخفاض حجم تعاملاتها في بورصة لندن، لم تستطع ريان إير القيام بأنشطة كافية فيما يخص أسهمها الرئيسة المدرجة في بورصة دبلن.
وقالت الشركة في بيان أمس “كما تشير نتائجنا المؤقتة، وفي أعقاب التواصل مع حملة الأسهم، قررت ريان إير التقدم بطلب لإلغاء إدراجها في بورصة لندن”، مضيفة أن “حجم التعاملات على الأسهم في بورصة لندن لا يبرر النفقات”.
وتراجع سعر سهم ريان إير 0.4 في المائة في الساعة الثامنة و18 دقيقة صباح أمس في بورصة دبلن. ويذكر أن سعر السهم انخفض 0.6 في المائة خلال العام الجاري.
ومن جهة أخرى، من المقرر أن تعلن شركة ايرباص الأوروبية عن طلبية ثانية لشراء طائرتها المقبلة “أيه 350” أمس، على أقرب تقدير، بحسب مصادر مطلعة.
ويأتي ذلك بعد اتفاق تم التوصل إليه خلال معرض دبي للطيران أوائل الأسبوع الجاري. وقالت المصادر التي طلبت عدم الكشف عن هويتها، حيث لم يتم بعد إعلان الأمر، إن المحادثات مع العميل، وهي شركة شحن، لا تزال جارية ويمكن أن يكون هناك اتفاق رسمي وشيك.
وأبرمت الشركة الأوروبية في وقت سابق الأسبوع الجاري أولى طلبياتها المبدئية للموديل المعدل “أيه 350” ذي المحركين، وذلك مع شركة تأجير الطائرات العملاقة اير ليز كورب.
وأظهر المعرض الضخم الذي انعقد في دبي هذا الأسبوع، تباينا كبيرا من ناحية الأداء التجاري بين “إيرباص” الأوروبية و”بوينج” الأمريكية، بينما يخرج القطاع من أتون الأزمة التي شلته لأشهر.
وكما هي الحال مع كل ملتقى دولي عالي المستوى في هذا القطاع، تركز الاهتمام على مصنعي الطائرات الرئيسيين اللذين يتبارزان لاستقطاب الطلبيات، لكن المنافسة في دبي لم تكن محتدمة جدا.
وبدا أن شركة إيرباص قد تخطت أزمة كوفيد – 19 مع حصولها على طلبيات واتفاقيات إعلان نيات لبيع 408 طائرات جديدة، متخطية بذلك طلبيات معرض باريس في 2019، في مقابل عقود لبيع 78 من طائرات “بوينج”.
وضرب المصنع الأوروبي بقوة منذ اليوم الأول لمعرض دبي الأحد من خلال طلب مؤكد لشراء 255 طائرة من طراز “أيه -321” ذات الممر الواحد، وهي طائرة يوفر مداها وسعتها للركاب مرونة تزيد جاذبيتها لدى شركات الطيران.
وقال جيوم فوري رئيس شركة إيرباص في دبي: “بدأت الآفاق تزدهر وبدأت شركات الطيران أيضا في التطلع إلى البعيد والاستعداد إلى ما بعد الأزمة”.
وبينما من المتوقع أن تتعافي حركة السفر العالمية، التي لا تزال عند نصف مستواها مقارنة بما كانت عليه في 2019، بين 2023 و2025، فمن المفترض أن يرتفع الطلب على الطائرات الجديدة في الـ20 عاما المقبلة، وفقا لمصنعي الطائرات.
وتعتمد شركة إيرباص على توقعات ببيع 39 ألف طائرة، و”بوينج” على بيع 43 ألف طائرة لمواجهة الزيادة في حركة السفر والحصول على طائرات تستهلك كميات أقل من الوقود وبالتالي تنبعث منها كميات أقل من ثاني أكسيد الكربون.

زر الذهاب إلى الأعلى