تكنولوجيا

ثغرة في “مايكروسوفت” تسمح بالوصول لمعلومات المستخدمين

25 نوفمبر، 2021 | بتوقيت 2:53 م

كتب: وكالات

أعلن موقع متخصص في التكنولوجيا عن وجود ثغرة أمنية خطيرة في إصدارات ويندوز من عملاق التكنولوجيا “مايكروسوفت”، بما في ذلك ويندوز 11 وويندوز 10 وويندوز سرفير 2022.
حيث تسببت مايكروسوفت بظهور عيب أكثر خطورة في سعيها لإصلاح ثغرة أمنية أخرى، والأسوأ من ذلك، أن من السهل جدا تجاوز التصحيح الذي نشرته “مايكروسوفت” لحماية المستخدمين، بحسب ما ذكر موقع “سبوتنيك”.
وأوضح الموقع المتخصص أن ذلك ليس العيب الوحيد الذي تم رصده أخيرا على ويندوز، فقبل بضعة أشهر، عرضت ثغرة عمرها 16 عاما ملايين أجهزة الكمبيوتر الشخصية التي تعمل بنظام ويندوز للخطر.
وأكد الموقع أن الثغرة الأمنية تسمح للمهاجم بسهولة الوصول إلى أجهزة الكمبيوتر لكافة المستخدمين، كما يمكن للمتسلل أن يتحكم بشكل كامل في جهاز الكمبيوتر إذا كان لديه وصول فعلي إلى الجهاز.
من المتوقع أن تصلح “مايكروسوفت” الثغرة في التحديث المستقبلي، في الأسبوع المقبل، حيث يصرح الباحث الأمني بأن أفضل حل بديل متاح في الوقت الحالي هو الانتظار حتى تصدر “مايكروسوفت” تصحيحا أمنيا، نظرا للشكل المعقد لهذه الثغرة الأمنية.
ومن جانب آخر، أعلنت شركة مايكروسوفت دخول السباق لبناء ميتافيرس داخل منصة “مايكروسوفت تيمز”، وذلك بعد أيام فقط من إعادة تسمية فيسبوك إلى ميتا، في محاولة لبناء مساحات افتراضية لكل من المستهلكين والشركات.
وتجلب الشركة منصتها التعاونية للتجارب الافتراضية “مايكروسوفت مش” إلى “مايكروسوفت تيمز”، في العام المقبل. وهذا جزء من جهد كبير للجمع بين الواقع المختلط للشركة والاجتماعات ومكالمات الفيديو التي يمكن لأي شخص المشاركة فيها بفضل الصور الرمزية المتحركة.
يبدو أن عملاقة البرمجيات وعملاقة التواصل الاجتماعي في مسار تصادمي للمنافسة بقوة في ميتافيرس، ولا سيما من أجل مستقبل العمل

زر الذهاب إلى الأعلى