استثمار

الشرقاوي: ختام منتدي شباب العالم يؤكد توجهنا لإفريقيا

14 يناير، 2022 | بتوقيت 7:06 م

كتب: ارقام

أكد الدكتور يسري الشرقاوى رئيس جمعية رجال الاعمال المصريين الافارقة احدي اهم منظمات الاعمال في القارة الافريقية والتي تحمل فكرا واستراتيجية جديدة في تعزيز التعاون المصري الافريقي المشترك عبر الدمج بين عنصري الخبرة والشباب في مجتمع المال والاعمال وتحديث فكر والية التقارب و اواصر وطرق التعاون في المجالات التجارية والاقتصادية والاستثمارية بين دول القارة ومن هنا اتصور ان منتدي شباب العالم في النسخة الرابعة التي جاءت بعد غياب وتوقف بسبب جائحة كورونا والتي عقدت في شرم الشيخ في الفترة من ١٠-١٣ يناير ٢٠٢٢ ، جاءت نسخه قوية متميزة تنظيميا واداءً شكلاً وموضوعاً وناقشت العديد من النقاط والمحاور الهامة جدا علي صعيد اهتمامات الشباب العالمي وما يجري علي الساحة العالمية من قضايا اقتصادية ومالية وجغرافية ولعل ما يتعلق بالسلام والامن الاجتماعي والتضامن الانساني وقضايا التمويل وريادة الاعمال والمياة وتحلية المياة والتغييرات المناخية والصحة وكيفية الربط بين الموضوعات التي من شأنها الخروج بالعديد من الايجابيات والتوصيات والمقترحات القابلة للتنفيذ والناجمة عن حوار مجتمعي دولي هادف لقضايا مصيرية هامة.

واشار الشرقاوي الي ان ماجاء من توصيات في ختام المؤتمر يحمل العديد من المعاني ، فهناك توصية هامة علي رأس التوصيات وهي انشاء مجلس اعمال للمشروعات والتعاون في مجال المشروعات الاقتصادية في دول القارة الافريقية يضم رواد ورجال الاعمال وهذا من وجهة نظري موضوع في غاية الاهمية لخلق نوعاً من التكامل الاقتصادي ويؤكد رؤيتنا قبل عامين عندما انطلقنا نحمل نفس الهدف ونفس التوجه واستطعنا ان نشكل اكثر من ٢٠٠ عضو من مجتمع الاعمال المصري منهم ٤٥٪؜ من رواد وشباب الاعمال و٢٠٪؜ من سيدات الاعمال واكثر من ٣٥٪؜ من رجال الاعمال وتم تشكيلهم في ٢٢ لجنة نوعية تخصصية لتغطية كافة اوجه المشروعات والنواحي الاقتصادية والاستثمارية منهم لجنة مخصصة لرواد الاعمال ولجنة مخصصة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة وكذا وصلنا لوجود اكثر من ١٥ ممثل من دول القارة داخل بلادهم ليكونوا مكاتب ممثلة لخدمة مشروعنا الافريقي الذي يحمل منهجية جديدة ترتكز علي ترسيخ ايمان جيل جديد من مجتمع المال والاعمال بهذا التحول وهذا الفكر مع دمجه بالخبرات المنتقاة في معظم القطاعات وخلق التنوع المطلوب

كما استعرض الشرقاوي اهمية التوصيات التي تتتعلق بقضايا الموارد المائية وكيف يمكن لدرجها علي الاجندة العالمية عاكساً حلول تخلق الطمأنينة والاستدامة لمجتمع الاستثمار المباشر الدولي الذي يهمه امن الموارد المائية في قطاع حيوي مثل قطاعات الزراعة والامن الغذائي ، وهذا يكتمل ايضا بالتوصية المتعلقة بتوطين تكنولوجيا تحلية المياة في دول العالم التي تعاني من الفقر المائي وهذا يخدم طرق التصنيع المختلفة والاليات والمعدات والادوات المستخدمة في محطات تحلية المياة وكذا الاستثمارات في هذه القطاعات من مصانع ومراكز بحثية ويفتح فرص عملا ويعمل علي تعويض العجز المائي.

وختاماً عقّب الشرقاوي علي اننا سنحمل في انشطتنا وفاعلياتنا المقبلة خلال عام ٢٠٢٢ العديد من التوصيات وسنتبني مناقشتها مع مجتمع المال والاعمال الافريقي بشكل يعمق الهدف ويضمن التنفيذ المتكامل للتوصيات بالتنسيق بين القطاع الحكومي والخاص الافريقي ومنظمات المجتمع المدني النظيرة ويتضمن ايضا عملنا دور في التواصل كمنظمة اعمال مع جهات التمويل والائتمان والجهات المانحه العالمية لبحث سبل مساعدة الدول الفقيرة في القارة ، وفي ذات الامر وما جاء في توصيات المؤتمر اننا عازمون علي تقديم اوراق عمل متنوعة ومتعددة فيما يتعلق بشان التغييرات المناخية وادراج رواد الاعمال علي قائمة المشاركين في ايجاد تعاون لحلول في هذه القضية الهامة وتاثيراتها المستقبلية.

زر الذهاب إلى الأعلى