تكنولوجياعاجل

“مشروع فيسبوك للصحافة” و”المركز الدولي للصحفيين” يطلقان صندوقًا لدعم قطاع صناعة الأخبار في لبنان

17 أغسطس، 2020 | بتوقيت 2:11 م

كتب: أرقام


أعلن “مشروع فيسبوك للصحافة” بالتعاون مع “المركز الدولي للصحفيين” (ICFJ) اليوم، استثمار 300 ألف دولار أمريكي في برنامج جديد لدعم جهود الإغاثة واستعادة نشاط الصحفيين والمؤسسات الإخبارية في لبنان الذين تضرروا من حادث تفجير مرفأ بيروت الذي هزّ العاصمة اللبنانية يوم 4 أغسطس. ويطلق هذا البرنامج الجديد “صندوق دعم بيروت: الاستجابة والتعافي” والذي سيسهم في مساعدة جهود دعم غرف الأخبار المحلية التي تعرضت بنيتها التحتية ومواردها للأضرار.

وسيقدم “المركز الدولي للصحفيين” و”مشروع فيسبوك للصحافة” مبلغ 150 ألف دولار أمريكي كمنحة إغاثة عاجلة إلى الصحفيين والمؤسسات الإخبارية التي تتخذ من بيروت مقراً لها والذين تأثروا بحادثة التفجير والذي هم في أمس الحاجة للدعم المالي.

وفي وقت مبكر من هذا الأسبوع، أعلن فيسبوك عن تقديم هبة مالية بقيمة 2.1 ملايين دولار للمستشفيات والمؤسسات الطبية والمنظمات الأهلية المحلية دعماً لجهود الإغاثة والتعافي. تتضمن هذه الهبة مبلغ تبرعات بقيمة 1 مليون دولار بحيث قام فيسبوك بمطابقة المبلغ ذاته الذي جمعته حملة قام بها مستخدمو فيسبوك.

وتعليقًا على ذلك قال محمد عمر، مدير شراكات الأخبار بفيسبوك لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “قلوبنا مع أهلنا في لبنان ومع كل من تأثر بهذه الحادثة الأليمة. ونحن تصلنا تحديثات مستمرة من شركائنا في بيروت حول الأضرار التي تعرضت لها البنية التحتية للمدينة والتي توصف بالمهولة ومن بينها غرف الأخبار. وعلى الرغم من هذه الظروف الصعبة والدمار الكبير، يعمل قطاع صناعة الأخبار جاهداً في ظل ظروف استثنائية جداً حتى يبقى الناس على تواصل واطلاع دائمين. ومن جهتنا نتوجه بتحية كبيرة لجهودهم في هذا الشأن، وسنواصل العمل مع شركائنا لفهم احتياجاتهم العاجلة وتقديم ما يمكن من دعم يحتاجونه لمواصلة مهمتهم.”

ويعد “المركز الدولي للصحفيين” منظمة غير هادفة للربح تتمتع بتاريخ طويل من العمل مع الناشرين على مستوى العالم، ويعمل المركز حالياً على تنشيط شبكته المحلية في للبنان لتنفيذ مبادرة الاستجابة والتعافي على مرحلتين ضمن جهود مواجهة الأزمة في بيروت.

وتتعلق المرحلة الأولى من هذا البرنامج بعملية تحديد المؤسسات الإخبارية اللبنانية والصحفيين الذين هم في حاجة عاجلة للدعم، والذين يمكنهم تقديم طلبات الحصول على منح الدعم العاجلة. وسيقدم “المركز الدولي للصحفيين” هذه المنح لمجموعة مختارة من المؤسسات الإخبارية والصحفيين في بيروت الذين تنطبق عليهم مجموعة المعايير الخاصة بتلك المنح.

ومن جهتها قالت، شارون موشافي، نائب الرئيس للمبادرات الجديدة بالمركز الدولي للصحفيين: “يتوجه الناس إلى الصحفيين المحليين للحصول على المعلومات المهمة حول كيفية الحفاظ على سلامة عائلاتهم وأصدقائهم ومجتمعاتهم. وفيما يتواصل الكشف عن الحقائق حول الآثار التي خلفها الانفجار، حرصنا في المركز الدولي للصحفيين على العمل مع “مشروع فيسبوك للصحافة” لصياغة خطة دعم خاصة بالصحفيين والمؤسسات الإخبارية في لبنان والتي توفر المعلومات المهمة حول هذه الأزمة للمجتمع اللبناني.”

ويقدم “مشروع فيسبوك للصحافة” و”المركز الدولي للصحفيين” مساعدات إضافية ودعم أكثر تركيزًا لمجموعة مختارة من المؤسسات الإخبارية في بيروت خلال المرحلة الثانية من البرنامج بناءً على مدى طول مدة تبعات هذه الأزمة.

زر الذهاب إلى الأعلى