انفوجرافيكزراعة

“الزراعة” تصدر انفوجراف توعوي إرشادي لتوعية المزارعين بأهمية التحول لنظم الري الحديث

12 مايو، 2021 | بتوقيت 3:56 م

كتب: أرقام

أصدرت وزراة الزراعة واستصلاح الأراضي، ممثلة في قطاع الإرشاد الزراعي، ومركز المعلومات الصوتية والمرئية، والمكتب الإعلامي للوزارة، انفوجراف وفيديو توعوي إرشادي، يوضح للمزارعين الفوائد التي تعود عليهم نتيجة التحول إلى نظم الري الحديث، وهي المنظومة التي تعد من المشروعات العملاقة التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسى وتتبناها الدولة ضمن استراتيجيتها بترشيد الاستهلاك والاستخدام الأمثل للمياه، والتي تساعد في زيادة إنتاجية وجودة المحاصيل الزراعية، بالإضافة إلى التوسع في استصلاح الأراضي.
يأتي ذلك تنفيذا لتوجيهات السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، بضرورة نشر التوعية للمزارعين في كافة محافظات مصر، بأهمية اتباع نظم الري الحديث، والفوائد التي تعود عليهم، حيث تم إطلاق حملة توعوية إرشادية، على مستوى المحافظات لتعريف المزارعين بالنظم الحديثة للري، والخدمات التي تقدمها الوزارة للمزارعين في هذا الشأن، والدعم الذي تقدمه الدولة لهم، حيث تشمل الحملة الترويجية التي أطلقتها الوزارة ممثلة في قطاع الإرشاد الزراعي، وفريق عمل منظومة تحديث الري، عقد ندوات إرشادية في العديد من القرى في المحافظات المختلفة، واستخدام الوسائل التكنولوجيه المتخلفة، ووسائل التواصل الإعلامي، والتنسيق مع وسائل الاعلام المختلفة، للتوسع في نشر فوائد المنظومة، كذلك إذاعة وبث تنويهات وبرامج توعوية في هذا الشأن من خلال قناة مصر الزراعية التابعة للوزارة، لتوعية المزارعين.
وأشار الانفوجراف أن تحديث الري أصبح ضرورة وليس رفاهية وأن المنظومة تستهدف رفع كفاءة الري الحقلي وترشيد استخدام المياة المستخدمة في الري، في محافظات: المنيا، وبني سويف، والجيزة (الواحات البحرية)، وقنا، والإسماعيلية، والسويس، والشرقية، كمرحلة أولى، كما يوفر استخدام طريقة الري بالتنقيط نسبة تصل الى 30% من مياه الرى التى يحتاجها الفدان الواحد كل مرة تتم فيها عملية رى الأرض، وبذلك تعتبر هذه الطريقة إحدى الطرق الهامة لترشيد استهلاك المياه.
وعددت الوزارة ١١ فائدة تأتي على رأس الفوائد والمزايا نتيجة التحول الى منظومة تحديث الري: تمثلت في تحسين كفاءة نقل المياه، وتحقيق عدالة توزيعها.، وتقليل الطاقة المستخدمة فى الري، فضلا عن خفض كمية المحروقات والحفاظ على البيئة، وتقليل المدة الزمنية المطلوبة للري، كذلك تقليل استخدام كمية الأسمدة واستخدامها بكفاءة، اضافة الى الحد من نمو الحشائش تقليل نفقات مقاومة هذه الحشائش، وبالتالي تقليل استخدام المبيدات والحفاظ على البيئة، وزيادة إنتاجية المحصول وزيادة جودته، بما يؤدي الى رفع تنافسية المنتج فى الأسواق المحلية والخارجية، وزيادة ربحية المزارع، نتيجة ذلك بالاضافة الى خفض تكاليف التشغيل.
وتقدم وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي للمزارعين المستهدفين، الدعم الفني للزراعة، وتنفيذ الرفع المساحى للمساحة المستهدفة، واعداد التصميم الهندسى الخاصة بشبكة الرى، فضلا عن تحديد المستلزمات وفحصها، والإشراف على عملية التركيب، كذلك اجراء تجارب التشغيل، وتدريب الفلاح على كيفية تشغيل وصيانة شبكة الرى.
كما تم ادارج مشروع تحديث الري ضمن مبادرة البنك المركزي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، لدعم المزارعين بقروض بفائدة تبلغ 5%.
الجدير بالذكر ان مركز المعلومات الصوتية والمرئية، التابع لقطاع الهيئات وشئون مكتب وزير الزراعة، بالتعاون مع المكتب الاعلامي للوزارة يصدر مجموعة متنوعة من الانفوجراف الدوري وغير الدوري، حول أهم أنشطة الوزارة، وبالتنسيق مع القطاعات والهيئات المختلفة بالوزارة، يتم القاء الضوء على أبرز الخدمات التي تقدمها، كذلك استعراض الجهود المبذولة، وزيادة وعي المواطنين بها، وأصحاب الشأن.
زر الذهاب إلى الأعلى