رياضة

وزير الرياضة ورئيس الاتحاد الدولي للخماسي الحديث يشهدان المؤتمر الصحفي للإعلان عن تفاصيل بطولة العالم

7 يونيو، 2021 | بتوقيت 6:45 م

كتب: فاطمة مهران

شهد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، فعاليات المؤتمر الصحفي للإعلان عن تفاصيل بطولة العالم للخماسي الحديث للكبار المؤهلة لأولمبياد طوكيو 2021 وبطولة العالم لليزر -رن، والتي تستضيفها مصر خلال الفترة من(8-14) يونيو الجاري، على الملاعب والصالات المخصصة بهيئة استاد القاهرة الدولي.
حضر المؤتمر الدكتور كلاوس شورمان رئيس الاتحاد الدولي للخماسي الحديث، والمهندس شريف العريان رئيس الاتحاد المصري للخماسي الحديث، الدكتورة حياة خطاب رئيس مجلس ادارة اللجنة البارالمبية المصرية، الدكتور هشام مجدي ممثلا عن وزارة الصحة المصرية، الدكتور شيرين حلمى الرئيس الشرفي للبطولة، الدكتور محمود حسين رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب.
أكد وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة أنه سعيد باستضافة مصر لكافة البطولات العالمية الكبيرة ومن بينها بطولة العالم للخماسي الحديث للكبار أكبر البطولات العالمية والمؤهلة مباشرة لأولمبياد طوكيو وذلك بعد نجاح مصر في تنظيم بطولة العالم لكرة اليد وبطولة العالم للسلاح وكأس العالم للجمباز.
أضاف “صبحي” أن وزارة الصحة المصرية أصبحت شريك أساسي في النجاحات التي حققتها وزارة الشباب والرياضة بالتعاون مع الاتحادات المعنية في تنظيم البطولات الدولية منذ بطولة العالم لليد وحتى بطولة العالم للجمباز، مشيراً الي الإشادات الدولية التي تلقتها مصر عقب تنظيم كل بطولة في ظل انتشار كوفيد١٩.
أشار الدكتور أشرف صبحي الي ان النموذج المصري في تنفيذ البطولات أصبح آليه عمل للدول التي ترغب في تنفيذ البطولات الدولية في الفترة المقبلة، مشيدا بالاهتمام والدعم المتواصل من القيادة السياسية للرياضة والرياضيين، كما اشاد بالتلاحم الحكومي تحت رئاسة المهندس مصطفي مدبولي، والتنسيق المتكامل بين الوزارات في الأماكن التي تنفذ فيها البطولات، مما كان له عظيم الأثر في النجاح المصري لتنظيم البطولات الدولية.
أعلن وزير الشباب والرياضة ان اليوم عقب لقائه مع السيد/ ويتولد بانكا رئيس الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات (وادا) سيتم إنشاء اول مركز إقليمي في افريقيا للوكالة الدولية لمكافحة المنشطات”الوادا” في مصر، وهذا خير دليل علي المكانة التي وصلت لها مصر على المستوي الرياضي العالمي.
من جانبه قال كلاوس شورمان رئيس الاتحاد الدولي للخماسي الحديث ” مصر لم تستسلم ونجحت في تحدي كافة الصعوبات وسط جائحة كورونا وإعطاء الأمل في استمرار الحياة الرياضية حول العالم، وأضاف “أنه سعيد للتواجد من جديد في مصر ومشاهدة استضافة بطولة كبيرة للخماسي الحديث وهي بطولة العالم للكبار المؤهلة لأولمبياد طوكيو وآخر بطولة في السلسلة العالمية للعام الحالي”.
وتابع ” كلاوس شورمان ” أن توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية أشاد بقدرة مصر ونجاحها في استضافة أكبر الأحداث والبطولات العالمية في ظل جائحة كورونا وهو ما يعطي الأمل للحياة الرياضية حول العالم، موضحاً أنه يجب على اللاعبين الآن أن يظهروا قدراتهم ويتنافسون بطريقة قوية في ظل التنظيم الكبير والمميز لهذه البطولة المهمة المؤهلة للأولمبياد.
واختتم رئيس الاتحاد الدولي للخماسي حديثه “أن مصر دولة كبيرة ذات قيادة عظيمة وأريد أن أعبر عن كامل تقديري وشكري للسيد عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، فمصر قدمت كل الدعم لكافة الاتحادات الرياضية الدولية، وكان هناك تواصل مع كافة المؤسسات الرياضية في مصر قبل عدة أشهر لتنظيم هذه البطولة العالمية وسط إجراءات احترازية كبيرة، فمصر نجحت في استضافة بطولة العالم لكرة اليد ثم السلاح والجمباز والآن الخماسي الحديث فشكرا لمصر على كل ما تقدمه للرياضة العالمية”.
وفي كلمته أعرب شريف العريان رئيس الاتحاد المصري للخماسي الحديث عن سعادته باستضافة مصر لبطولة العالم للخماسي الحديث والتي تعتبر أحد أكبر البطولات في العالم والمؤهلة لدورة الألعاب الأوليمبية طوكيو، مشيراً إلى أن مشاركة ما يقرب من 50 دولة في البطولة يعكس مدى ثقة العالم في مصر وتنظيمها للبطولات في ظل الظروف الراهنة المتعلقة بفيروس كورونا.
ووجه العريان الشكر للدولة المصرية ووزير الشباب والرياضة على دعم الاتحادات الرياضية في تنظيم البطولات والتي ساهمت في تغيير وضع مصر على خريطة البطولات العالمية.
وخلال كلمته، أكد هشام مجدي ممثل وزارة الصحة المصرية على تطبيق نظام الفقاعة الطبية الكاملة وفقاً للبروتوكول الطبي الذي ستشرف عليه وزارة الصحة منذ أول يوم لوصول للمنتخبات المشاركة في البطولة على غرار البطولات التي نظمتها مصر في نفس الظروف الحالية.
وأضاف “مجدي” أنه تم تحديد عدة مستشفيات تابعة لوزارة الصحة لتكون مخصصة للعزل في حال الاشتباه بأية إصابات بفيروس كورونا، فضلاً عن وجود عيادات متخصصة ومستشفيات متنقلة داخل الفنادق المستضيفة لجميع المشاركين في منافسات البطولة.
الجدير بالذكر انه يشارك في البطولة أكثر من 500 لاعب ولاعبة من دول “الأرجنتين، النمسا، بيلاروسيا، بلجيكا، بوليفيا، البرازيل، بلغاريا، ‏كندا، شيلي، أفغانستان، الصين، التشيك، أستونيا، فنلندا، ‏جورجيا، ألمانيا، بريطانيا، اليونان، جواتيمالا، المجر، إيرلندا‏، إيطاليا، اليابان، كازاخستان، كوريا، كراجستان، لبنان، لاتفيا‏، ليتوانيا، المكسيك، مولدوفا، موناكو، بولندا، روسيا، ‏جنوب إفريقيا، إسبانيا، سويسرا، تركيا، أوكرانيا، أمريكا، ‏أوزباكستان بالإضافة إلى الدولة المنظمة مصر. ‏
وتعد البطولة هي الأهم في مشوار التأهيل لأولمبياد طوكيو حيث يصعد أصحاب المراكز الثلاثة الأوائل للأولمبياد كما أنها هي المحطة الأخيرة في مشوار الوصول لأهم حدث رياضي يقام كل 4 سنوات وهو دورة الالعاب الاولمبية-طوكيو٢٠٢١.
زر الذهاب إلى الأعلى