تكنولوجيامحافظات

جامعة أسيوط تشهد حفل عيد الخريجين الـ 54 من أبناء كلية الطب

27 يوليو، 2021 | بتوقيت 4:16 م

كتب: أشرف الحادي

تقدم الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط بخالص التهنئة لأبنائه خريجي الدفعة 54 من كلية الطب متمنياً لهم حياة مهنية مليئة بالنجاحات والانجازات تنعكس آثارها على كافة مستشفيات محافظة أسيوط وغيرها التي ستحظى بهؤلاء الأطباء المتميزين للعمل بها في ظل الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم أجمع في مواجهة وباء كورونا.
جاء ذلك تعقيباً على احتفال الجامعة بعيد الخريجين الـ 54 لأبناء كلية الطب, والذي أقيم بأرض المخيم الكشفي الدائم بجوار كلية التربية بالجامعة كمقر مفتوح وملائم للإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا، وذلك بحضور الدكتور شحاته غريب شلقامي نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب, والدكتورة مها كامل غانم نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع و تنمية البيئة , والدكتور علاء عطية عميد كلية الطب, والدكتورة أماني عمر وكيل كلية الطب لشئون التعليم والطلاب, والدكتور سعد زكي وكيل كلية الطب لشئون خدمة المجتمع و تنمية البيئة، و الدكتور يوسف صالح وكيل كلية الطب لشئون الدراسات العليا والبحوث, والدكتور ضياء الدين عبد الحميد نقيب أطباء أسيوط, بالإضافة إلى كوكبة من الأساتذة وأعضاء هيئة التدريس والعاملين بالكلية وعدد من مديري رعاية الشباب بالجامعة وحشد من الخريجين والخريجات وأولياء أمورهم .
وخلال الافتتاح أشاد الدكتور شحاتة غريب بما يحظي به أبناء كلية الطب من رواد العمل الطبي من مكانة مرموقة وما لهم من بصمات واضحة في إثراء الحركة العلمية والطبية داخل الجامعة وأكد على حرص إدارة الجامعة على توفير كافة سبل الدعم والرعاية لأبناء الجامعة من شباب الأطباء لتمكنهم من المنافسة في سوق العمل علي نحو يليق باسم ومكانة الجامعة بما يساهم في رفع مستوي الخدمة الصحية والعلاجية المقدمة للمرضي وفي قيام مستشفيات الجامعة بدورها الريادي المتميز الذي احتلت خلاله المركز الأول علي مستوي صعيد مصر في إجراء أكثر العمليات الجراحية دقةً وتعقيداً وما تستقبله من أعداد هائلة من المرضي تتجاوز 2 مليون مريض سنوياً.
ومن جانبها أكدت الدكتورة مها غانم أن إدارة الجامعة لا تألوا جهداً في دعم كل الأجيال الجديدة من الكوادر الطبية في مختلف التخصصات للإسهام فى تخريج جيل جديد من الأطباء على وعى كامل بقيمة العمل الطبي وإنسانيته، متمنية لهم مزيد من التقدم والاستمرار في أداء الواجب بصورة نموذجية و تخفيف الآلام عن كاهل المريض, و في ختام كلمتها دعت الجيل الجديد من الأطباء إلي ضرورة مواصلة التعلم والبحث لرفع كفاءتهم في تقديم الخدمة الطبية للمرضي.
كما أعرب الدكتور علاء عطية عن بالغ فخره بتخريج كوكبة جديدة من الأطباء المؤهلين للقيام بواجبهم الإنساني والوطنى مؤكدين بذلك علي رسالة جامعة أسيوط وريادتها علي مستوي جامعات الصعيد ، كما دعا الخريجين والخريجات إلى الاعتناء بالمرضي و حسن معاملتهم و أكد أن مهنة الطب مهنة ذات أثر ملموس, مشيراً الي حرص الجامعة علي توفير كافة الموارد المالية و البشرية لمساعدتهم على أداء رسالتهم على الوجه الأكمل متمنياً لهم مزيداً من التقدم والتفوق في حياتهم العلمية والعملية.
كما وجه الدكتور ضياء الدين عبد الحميد الشكر إلى أولياء أمور الطلاب وذويهم لجهودهم المضنية ودعمهم لأبنائهم ، وفى ختام كلمته دعا الخريجين والخريجات الجدد من الأطباء لأداء قسم أبقراط الطبي إيذاناً ببدء مزاولتهم المهنة , متمنياً لهم مزيداً من التقدم والاستمرار في تحصيل العلم للانطلاق نحو المستقبل والارتقاء بمنظومة العمل الطبي ككل، ثم تم تسليم شهادات التخرج لجميع الخريجين كما تم تسليم أوائل الخريجين دروع تكريماً لتفوقهم.

زر الذهاب إلى الأعلى